التعريف بمدرسة الشهيد عيسى ذياب

تقع مدرسة الشهيد عيسى ذياب بفرقة تيملال بلدية مزغنة تبعد عن مقر الولاية بحوالي 100 كلم.

تشمل المدرسة على 7 قاعات و مطعم مدرسي نمطي ،تعدادها 90 تلميذا يؤطرهم 5 أساتذة و مربية

لقسم التربية التحضيرية في اطار عقود ما قبل التشغيل ، طاقمها الاداري مكون من السيد : عميمر

رشيد مديرا . المدرسة حققت نسبة نجاح في الامتحات الرسمية 100% وهذه السنة تأمل في

تحقيق نفس النسبة. من خلال المجهودات المبذولة خلال الموسم الدراسي بدء من مجهودات السيد

مفتش المقاطعة ،مدير المؤسسة ،الطاقم التربوي.

تعريف بمدرسة الشهيد سعيدي محمد ( بئر بن عابد سابقا)

مدرسة الشهيد سعيدي محمد ( بئر بن عابد سابقا): هي مدرسة حضرية تقع في مدينة بئر بن عابد بتعداد قدره 149 تلميذا منهم 67 اناث

مقسمين كما يلي:

اِقرأ المزيد: تعريف بمدرسة الشهيد سعيدي محمد ( بئر بن عابد سابقا)

تعريف بمدرسة ابن تيمية /الزواميك بلدية السواقي

تقع مدرسة الزواميك بالجنوب الغربي من بلدية السواقي. في وسط ريفي تتربع على مساحة 1964 متر مربع تبعد على مقر البلدية بـ 05 كم

توجد بها 5 افواج تربوية موزعين على 5 حجر وكذا مطعم مدرسي يؤطرها طاقم تربوي من خريجي الجامعات والباقي حاملي شهادة التكوين عن بعد .

وهذا ما انعكس ايجابا على مردود التلاميذ حيث حققت نسبة نجاح 100 % في السنتين الاخيرتين ونسعى للحفاظ على هذا المكتـسب

مدرسة الشهيد دحام رابح المعامرية -بلدية مزغنة

تقع مدرسة الشهيد دحام رابح بفرقة المعامرية الواقعة بغرب بلدية مزغنة دائرة تابلاط تضم مدرسة دحام رابح 72 تلميذا يؤطرهم 5 أساتذة

كما أن المدرسة سجلت وعل مدار تلاث سنوات نسبة نجاح 100بالمئة في شهادة التعليم الابتدائي ويطمح طاقمه التربوي لهذا الموسم

تحقيق نفس النتيجة فالارادة أساس النجاح.

تعريف بمدرسة دحماني الطاهر/20سكن * السواقي

مدرسة دحماني الطاهر /حي 20 سكن هي مدرسة حضرية تقع وسط السواقي  بتعداد 187 تلميذ  ويؤطرها 07 اساتذة مقسمين على 05 حجر

ويوجد بها مطعم مدرسي وتتربع على مساحة 1600 متر مربع  فتحت ابوابها سنة 2003

وحققت نتائج جيدة في السنوات الماضية  بلغت 100/100 وتطمح الى المواصلة

نبذة عن مدرسة أبو عبيدة بن الجراح

مدرسة أبو عبيدة بن الجراح كانت تسمى سابقا سوق الاربعاء -بلدية الشايف -ولاية التيطري ،تم تسجيلها في 08/03/1977 ، فتحت أبوابها للمتمدرسين في 12/02/1959، في منشاة جاهزة إبان الاحتلال الفرنسي  وخلال سنة 1981حولت إلى مكان بالقرب من المنشأة القديمة واستمرت الدراسة في المحلين،وفي سبتمبر 1994 استغلت المنشأة من طرف الجيش الوطني الشعبي إلى غاية 1999 . وبعدها انتقل التمدرس الى المنشأة الجديدة خلال الموسم الدراسي 2000/2001.كانت تضم أكثر من 400 تلميذ ، وهذا قبل العشرية السوداء حيث تراجع عدد التلاميذ إلى الثلث لما شهدته المنطقة من نزوح ريفي اتجاه البلديات المجاورة  مما أثر سلبا على مستوى التحصيل حيث تأثر معظم التلاميذ بما شهدته المنطقة من مآسي وتدريجيا بدأت الحياة تدب ، وبمرور الزمن بدا الوضع الأمني يتحسن مما انعكس إيجابا على المؤسسة والمؤطرين و المتمدرسين  حيث لاحظنا أن هناك نموا على المستوى البيداغوجي ، وهذا ما لاحظناه على نتائج امتحان شهادة التعليم الابتدائي في السنوات الأخيرة

أعلى